سرعة تسابق الزمن. حتى إن لم يكن هناك سباق.

الكفاءة وديناميكية القيادة في سيارة BMW X6 M.

سرعة تسابق الزمن. حتى إن لم يكن هناك سباق.

الكفاءة وديناميكية القيادة في سيارة BMW X6 M.

تمنحك سيارة BMW X6 M قوة مركزّة تظهر بكل فاعلية على الطرقات بفضل نظام xDrive بمزايا M الخاصة. أما قوة السحب فهي مضمونة إلى أبعد الحدود. كما يمكنك تغيير مستوى التعشيق بسرعة إما بشكل يدوي أو آلي والفضل يعود إلى ناقل الحركة القياسي M Steptronic بثماني سرعات. وتحقق مكابح M المركبة قيماً مذهلة وانخفاضاً كبيراً في التسارع يماثل السيارات الرياضية. في حين تضمن تقنيات برنامج BMW EfficientDynamics الجمع بين قوة الأداء والكفاءة المذهلة.

سرعة تسابق الزمن. حتى إن لم يكن هناك سباق.الكفاءة وديناميكية القيادة في سيارة BMW X6 M.

تمنحك سيارة BMW X6 M قوة مركزّة تظهر بكل فاعلية على الطرقات بفضل نظام xDrive بمزايا M الخاصة. أما قوة السحب فهي مضمونة إلى أبعد الحدود. كما يمكنك تغيير مستوى التعشيق بسرعة إما بشكل يدوي أو آلي والفضل يعود إلى ناقل الحركة القياسي M Steptronic بثماني سرعات. وتحقق مكابح M المركبة قيماً مذهلة وانخفاضاً كبيراً في التسارع يماثل السيارات الرياضية. في حين تضمن تقنيات برنامج BMW EfficientDynamics الجمع بين قوة الأداء والكفاءة المذهلة.

Read more
BMW M subbrand

ناقل الحركة M STEPTRONIC بثماني سرعات مع تقنية DRIVELOGIC.

ناقل الحركة M STEPTRONIC بثماني سرعات مع تقنية DRIVELOGIC.

يرسي ناقل الحركة M STEPTRONIC بثماني سرعات مع تقنية DRIVELOGIC معايير جديدة في الأداء الديناميكي وتغيير السرعات. كما تعمل الإضافات الاعتيادية المريحة بين التروس والتغيير السريع جداً لسرعات ناقل الحركة على تسهيل توليد الطاقة بشكل مثالي في كافة السرعات، ما يضمن الحصول على قوة وكفاءة لا حدود لهما. هذا ويعمل المستوى الثامن من السرعات العالية على تخفيض سرعة المحرك، ويخفّض بالتالي استهلاك الوقود وضجة المحرك. كما يتمكن السائق من تغيير مستوى التعشيق بشكل يدوي بين الوضع "D" والوضع "S"، باستخدام ذراع تغيير السرعة M ودواسات سرعات ناقل الحركة M الموجودة على عجلة القيادة. ففي الوضع اليدوي "S"، لا يقوم ناقل الحركة M STEPTRONIC بالتغيير التلقائي للسرعة الأمر الذي يمكن المحرك من الوصول إلى ذروة السرعة عند اللزوم.

علاوةً على ذلك، يتمكن السائق من تغيير السرعة بديناميكية عالية في السرعات العالية واستخدام تقنية Drivelogic لتغيير السرعة إلى واحد من خيارات ثلاث وهي: من وضع الراحة والكفاءة إلى وضع ديناميكية السباق ضمن أوقات قصيرة جداً من تغيير السرعة. وبينما يعمل ذراع التحويل على ضمان أقل خسارة ممكنة في قوة الجر ويبقى قابض محول العزم مغلقاً خلال كافة حالات القيادة بعد البدء، يتمكن السائق من تحقيق التواصل المباشر ما بين المحرك وناقل الحركة. ميزة M الحصرية: عندما تكون السيارة في حالة التوقف، لا يوجد قوة نقل حركة تلقائية تصل ما بين المحرك وناقل الحركة، مما يمنع "زحف" السيارة. من ناحية أخرى، عند المناورة، على سبيل المثال، يمكن لنقرة صغيرة على دواسة السرعة تفعيل وظيفة "الزحف عند الطلب".

نظام xDrive بمزايا M الخاصة.

نظام xDrive بمزايا M الخاصة.

نظام الدفع الرباعي الذكي من BMW.

يعمل نظام الدفع الرباعي الذكي BMW xDrive على توزيع قوة القيادة بمرونة بين محوري السيارة. وبهدف الوصول إلى كافة التوقعات وأكثر بخصوص قوة السحب وثبات الاتجاه والسلامة أثناء القيادة في آن معاً، يعمل النظام الإلكتروني على ضبط توزيع القوة عند السرعات المنخفضة. كما يتمتع النظام أيضاً بمزايا أخرى لا حصر لها منها رد الفعل على التوجيه المنخفض والتحسين الإضافي لثبات الاتجاه في السيارة وسهولة التعامل معها.

ديناميكية عالية في أضيق المنعطفات.

في سيارات الطراز BMW M، يقوم نظام xDrive بتوزيع الحمل على المحور الخلفي، الأمر الذي يساهم في الحصول على خصائص ديناميكية متقدمة. حيث يولي النظام الأولوية لتوجيه القوة نحو العجلات الخلفية بالدرجة الأولى، ومن ثم بالدرجة الثانية نحو العجلات الأمامية لاسيما عند القيادة على الطرق المتعرجة حيث يكون التوجيه في أدنى مستوياته. معنى ذلك أن السائق يتمكن من زيادة السرعة بوقت مبكر وبقوة أكبر، مما يمنحه فرصة الاستمتاع بأقصى ديناميكية قيادة ممكنة في السيارة لأبعد حد ممكن. وعند الرغبة، يمكن للمحور الأمامي أن يتلقى 50 بالمائة من عزم القيادة. وحتى عندما يكون نظام التحكم الديناميكي بالثبات غير مفعلاً بالكامل، يمكن التحكم بالانحرافات أيضاً.

مكابح M المركبة.

استفادت مكابح M المركبة من تقنية السيارات الرياضية وحظيت بذلك على كفاءة ثابتة ناهيك عن تخفيف مقدار تآكل المكابح دون التأثير على أداء المكابح حتى في حالات الاستخدام المتكرر. كما يسهم استخدام مواد متنوعة عالية الجودة في توفير استقرار حراري متميز ويمنح المكابح قدرة تحمل طويلة الأمد. إن ميزة التحكم الدقيق بالمكابح ووزنها الخفيف نسبياً هو أمر إيجابي يعود بنتائج مميزة على المرونة والديناميكية والتسارع.
وتأتي أقراص المكابح التي تحتوي على ثقوب وفتحات تهوية ومزودة ببطانات مكابح سداسية المكابس في الأمام لتضمن الحصول على الاستجابة المثلى في الأجواء الماطرة وتحسين تشتيت الحرارة. هذا وتأتي بطانات المكابح المعدنية بلون أزرق ميتاليك وتحمل الشعار M لتؤكد المظهر الرياضي لأقراص المكابح وتبرز التصميم M الأصلي المتميز.

صممت لعشاق السباق.

ترسي سيارة BMW X6 M معايير جديدة ضمن فئتها والفضل يعود إلى الديناميكية التي لا تقاوم والمرونة المبهرة والدقة في التوجيه. ومع وجود وظيفة التحكم في الإطلاق Launch Control، ستتمكن من الحصول على تشغيل مثالي للسيارة. أما بوجود الأنظمة مثل نظام القيادة الديناميكية، ونظام التحكم بالأداء الديناميكي، ونظام التحكم الديناميكي بالتخميد، يمكنك ضبط إعدادات السيارة لتتلائم مع جميع ظروف القيادة.

  • التحكم بالإطلاق

    بفضل وظيفة التحكم بالإطلاق، يتمكن المحرك عند بلوغه درجة الحرارة التشغيلية من الوصول إلى التسارع الأقصى انطلاقاً من حالة السكون. كل ما عليك فعله هو تعطيل نظام DSC للتحكم الديناميكي بالثبات واختيار النمط التتابعي مع برنامج القيادة 3، والضغط بقوة على المكابح وعلى دواسة البنزين، لتعيش المعنى الحقيقي للاندفاع. وما إن يضاء رمز الانطلاق في شاشة التحكم، يتهيأ المحرك للانطلاق بسرعته القصوى عند الضغط على دواسة البنزين. لذلك استمر في وضع قدمك على دواسة البنزين وحرر المكابح لترى كيف تحقق السيارة الحد الأقصى من التسارع إلى أن يتم رفع القدم عن دواسة البنزين. في تلك الأثناء يقوم ناقل الحركة M Steptronic بثماني سرعات على الفور بضبط نقاط نقل السرعة بحيث تكون السيارة مستعدة للانتقال إلى السرعة التالية عند رفعها من قبل السائق. تمت إضافة هذه الميزة خصيصاً لعشاق القيادة الديناميكية الرياضية.

  • نظام التحكم بالأداء الديناميكي

    يزيد نظام التحكم بالأداء الديناميكي (DPC) من الحماس ويحسن ديناميكية القيادة من خلال التوزيع المرن لقوة القيادة بين العجلات على المحور الخلفي. وبالتناغم مع أنظمة التعليق الأخرى، يعمل نظام التحكم بالأداء الديناميكي على توفير مستويات أعلى من دقة القيادة والديناميكية. ولأنه نظامٌ مصمم خصيصاً لسيارات الطراز M، يتم تخفيض زاوية التوجيه إلى الحد المطلوب وتحسين الدقة.
    أما المحور الخلفي، فيمتاز بوجود ناقلي حركة يتم التحكم بهما إلكترونياً ناهيك عن ميزة التفاضل الخلفي التي تمكن نظام التحكم بالأداء الديناميكي من مراقبة حالات القيادة وتوزيع المزيد من العزم على العجلات الخلفية أثناء القيادة على المنعطفات.

  • القيادة الديناميكية

    بفضل التحكم الهيدروليكي النشط بالموازن، يتمكن نظام التحكم بنظام تعليق التحكم الديناميكي بالقيادة من تخفيض دوران هيكل السيارة أثناء القيادة عبر المنحدرات أو أثناء الانحراف المفاجئ. وهذا يزيد من مستويات الراحة والرشاقة ويضفي المزيد من الدقة على التوجيه. وبذلك يتمكن السائق من الاستفادة بالكامل من مزايا القيادة الديناميكية في سيارات الطراز BMW M.
    وعند القيادة باتجاه مستقيم، يحافظ الموازن على انفصال جزئيه الاثنين وبذلك لا يتأثر نظام التخميد والتعليق ويستمران في تقديم أفضل أداء. يستخدم النظام حساسات متنوعة بهدف تحليل حالات القيادة وتخفيض دوران الهيكل أثناء السير عبر المنحدرات وبما يتوفق مع التسارع الجانبي. وبفضل توزيع الدوران النشط بين المحورين الأمامي والخلفي، يتم تفادي حالات القيادة الحرجة. وبفضل المعايرة المقدمة عبر مزايا M الخاصة وعزم الدوران الأقوى على المحور الخلفي، تمتلك السيارة مزايا أكثر قوة في ديناميكية القيادة. كما تستجيب السيارة بشكل مباشر ونشط لإعدادات التوجيه والفضل يعود إلى استجابة التوجيه من مزايا M الخاصة والاستجابة السريعة لتغيرات الحمولة.

  • نظام التحكم الديناميكي بالتخميد

    يتيح نظام التحكم الديناميكي بالتخميد Dynamic Damper Control إمكانية تعديل مواصفات نظام التخميد بما يتناسب مع كافة ظروف القيادة وأسطح الطرقات. وباستخدام مفاتيح القيادة الديناميكية الموجودة في لوحة التجهيزات المركزية، يتمكن السائق من ضبط التعليق بما يتناسب مع رغباته الحالية من الراحة ويستمتع بأعلى مستويات القيادة الديناميكية وهذا ما يمنحه إعدادات رياضية استثنائية تعكس أسلوب القيادة النشطة ومتعة قيادة سيارات الطراز M. وعند تشغيل نمط الراحة Comfort، تستجيب المخمدات بكل سهولة مما يقلل من الازعاجات الناجمة عبر سير السيارة بشكل عمودي أو السير على الطرقات الوعرة. وعند تشغيل نمط القيادة الرياضية Sport و Sport+، يتم ضبط المخمدات لتقدم أعلى المستويات من مزايا M الخاصة وهذا ما يمنح السائق متعة القيادة الرياضية أثناء القيادة عبر الطرقات غير المستوية حيث يمكن الاستمتاع بالأداء العالي لمزايا M الخاصة في السيارة. كما تنخفض حركات العجلات والهيكل إلى أدنى مستويات مما يحقق أعلى مستويات في القيادة الديناميكية أثناء القيادة على الطرق المستوية. ويمكن ضبط الإعدادات مسبقاً من خلال قائمة M Drive التي يمكن اختيارها بشكل مباشر من خلال مفاتيح M الموجودة في عجلة القيادة.
    تُقاس الحركة بواسطة حساسات تتوضع على كل عجلة ليتم فيما بعد تحليلها من قبل وحدة التحكم. ويتم ضبط المخمدات خلال أجزاء من الثانية فقط. في حين يمكن إعادة ضبط ضغط المخمدات أو إعادتها إلى وضعها الطبيقي بشكل مستمر ومنفصل. وتكون النتيجة: تحكم مثالي بالطريق والفضل يعود إلى نظام التعليق والتخميد المثالي على كل عجلة.

نظام M DRIVE.

نظام M DRIVE.

يتيح نظام M Drive الإعداد الفردي لبروفايلات السائق الشخصية بدايةً من الانسيابية المريحة وصولاً إلى الإعداد الرياضي المباشر لاستخدام السيارة في حلبات السباق. ويمكنك تفعيل أحد النمطين المخزنين (مع كافة الإعدادات المخزنة معهما) ببساطة شديدة وبمجرد لمس أحد أزرار نظام M Drive المدمجة مع عجلة القيادة M الجلدية.

تم ترتيب أزرار نظام القيادة الديناميكية للطراز M على لوحة التجهيزات المركزية بالقرب من مقبض اختيار السرعات وذلك للضبط الشخصي لمنظومة الحركة ووظائف التعليق القابلة للإعداد. وبشكل منفصل عن بعضهما البعض، يمكن للسائق الاختيار ما بين نظام التحكم الديناميكي بالثبات وخصائص أداء المحرك، ومؤشرات التعليق المتكيف وخصائص التوجيه لنظام M Servotronic وخيارات تغيير السرعة في ناقل الحركة M Steptronic ثماني السرعات وشكل شاشة Head-Up Display لعرض المعلومات. كما يمكن ضبط الإعداد الشخصي المفصّل للسيارة بواسطة قائمة iDrive، حيث يمكن تخزينها بواسطة ضغط أحد زري نظام M Drive الموجودين على عجلة القيادة M الجلدية.

تقنية M SERVOTRONIC.

يمكن للسائقين الاستمتاع بدعم توجيه مثالي في كافة حالات القيادة مع تقنية M SERVOTRONIC. إذ تقوم هذه التقنية بضبط قوة التوجيه بشكل يتلاءم مع السرعة الحالية ويضمن توجيه مباشر ودقيق في السرعات العالية. كما أنها تضمن راحة متناهية من خلال تخفيف الجهد العضلي المطلوب لتحريك عجلة القيادة، بالإضافة إلى زيادة رشاقة السيارة إلى الحد الأقصى عند الركن أو المناورة أو المرور بالطرقات الضيقة أو المتعرجة.
تقوم وحدة التحكم باستخدام مقاييس السرعة الإلكترونية لتحديد قوة دعم التوجيه المطلوبة لكل حالة قيادة. ويتم ضبط قوة دعم التوجيه بدقة متناهية للغاية تتفوق على دقة أنظمة قوة التوجيه ذات المؤازة التقليدية التي تعتمد على عدد دورات المحرك للتوجيه. ومع وجود تقنية M SERVOTRONIC، يحتاج النظام إلى أدنى جهد عضلي للتوجيه في السرعات المنخفضة. وعند زيادة السرعة، فإن قوة المؤازة المطلوبة تنخفض تدريجياً لغرض ضمان اتصال مباشر مع الطريق وضمان الثبات التوجيهي الأمثل. لقد جرى تصميم تقنية M SERVOTRONIC خصيصاً لنظام M line حيث تزود هذه التقنية بثلاثة إعدادات شخصية يمكن الاختيار بينها بمجرد لمسة زر.

تقنيات برنامج BMW EFFICIENT DYNAMICS.

وفّر مع كل لتر وقود بواسطة تقنيات برنامج BMW EFFICIENTDYNAMICS: فهي تمتاز بأداء أفضل وكفاءة أكبر ومتعة قيادة لا تنتهي. فالابتكارات التقنية تعمل على خفض استهلاك الوقود دون أن تتخلى عن زيادة الديناميكية في الوقت ذاته وتتحول بذلك متعة القيادة إلى ميزة قياسية في كافة سيارات BMW.

  • وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي

    تضمن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي Auto Start-Stop استعمال الوقود فقط أثناء القيادة الفعلية للسيارة. فحين تتوقف السيارة عند الإشارات الضوئية أو في حال التوقف المتكرر لحركة المرور، فإن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي تعمل على توفير الوقود من خلال إطفاء المحرك بمجرد وقوف السيارة ورفع السائق قدمه عن المكابح.
    تظهر إشارة على شاشة المعلومات تبين أن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي نشطة حالياً. وبمجرد أن يقوم السائق برفع قدمه عن المكابح، يعاود المحرك للعمل تلقائياً من جديد وخلال أجزاء من الثانية.
    ولا تقلل وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي أبداً من مستويات الراحة أو السلامة، فهي تبقى غير نشطة طالما أن المحرك لم يصل إلى درجة الحرارة المناسبة أو لم تبلغ المقصورة الداخلية درجة التبريد أو التدفئة المطلوبة، أو في حال كان مستوى الشحن في البطارية متدني للغاية أو في حال تدوير عجلة القيادة. وتقوم وحدة التحكم المركزية بإعادة تشغيل المحرك عند الضرورة، حتى في حال توقف السيارة. على سبيل المثال، إذا بدأت السيارة بالتقدم إلى الأمام أو أصبحت الرؤية غير واضحة عبر الزجاج الأمامي. هذا ويمكن إطفاء وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي في أي وقت وبلمسة زر.

  • توليد الطاقة من المكابح

    في كل مرة يقوم السائق فيها باستخدام المكابح، تتولد طاقة حركية، إلا أنه لم تتم الاستفادة من هذه الطاقة سوى منذ فترة قريبة جداً. إذ تم الكشف عن تقنية تجديد طاقة المكابح Brake Energy Regeneration بهدف الاستفادة من هذه الميزة التي تم إهمالها لفترة طويلة. وتقوم هذه التقنية بتجميع الطاقة المتولدة وتحويلها إلى طاقة كهربائية كلما قام السائق باستخدام المكابح أو قام برفع قدمه عن دواسة السرعة. ثم يتم استخدام هذه الطاقة الكهربائية لشحن بطارية السيارة. وبفضل هذا النظام الذكي لإدارة الطاقة، لم يعد هناك حاجة لتشغيل المبادل الكهربائي بشكل مستمر الأمر الذي يخفض الجهد المفروض على المولد. وهذا ما يؤدي في النهاية إلى تخفيض كمية استهلاك الوقود وزيادة قوة الدفع وهذا ما يوفره برنامج BMW EfficientDynamics.