BMW M subbrand

خدمات دعم راقية وموثوقة.

أنظمة مساعدة السائق من نظام BMW Connected Drive في سيارة BMW M6 غران كوبيه.

نقدم لك مجموعة منوعة من التقنيات المبتكرة التي وجدت لتقدم لك المساعدة التي قد تحتاج إليها أثناء الانطلاق عبر الطرقات المختلفة وتضمن لك أرقى مستويات الراحة والسلامة. إنها الأنظمة التي تمكنك من التركيز على شيء واحد فقط: الاستمتاع بمتعة القيادة.

Read more

نظام الرؤية الليلية BMW NIGHT VISION.

بفضل نظام Night Vision للرؤية الليلية، يتمكن السائق من تمييز المشاة بنطاق رؤية يتعدى مداه شعاع الضوء الصادر عن المصابيح الأمامية وهذا ما يجعل من مسألة تمييز المشاة والحيوانات الكبيرة من مسافة بعيدة ليلاً أمراً غايةً في السهولة.
توجد على الشبك الأمامي الكلوي لسيارة BMW كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء وتقوم بإرسال الصور من مقدمة السيارة إلى شاشة التحكم. تسمح تلك الصور للسائق بتحديد وجود الأشخاص والحيوانات على مسافة تصل إلى 300 متر.
وأثناء حساب سرعة السيارة وزاوية التوجيه، يقوم النظام أيضاً بإجراء حسابات تتعلق بالخطر الحقيقي الذي يمكن للأجسام المحددة أن تنتجه. ويتم عرض أيقونة وامضة حمراء اللون (للحيوان أو للمشاة) في صورة الفيديو وعلى شاشة BMW Head-Up Display لعرض المعلومات. كما ينطلق إنذار صوتي وتصبح المكابح بأقصى جاهزية.
يتم تفعيل نظام التحذير تلقائياً عند تشغيل السيارة، حتى أن النظام يقوم بإرسال تنبيه عندما لا يتم تفعيل شاشة الصور. يعتبر نظام Night Vision للرؤية الليلية مع خاصية تمييز المشاة أحد الابتكارات الرائعة المقدمة من نظام BMW ConnectedDrive.

نظام HEAD-UP DISPLAY لعرض المعلومات مع شاشة عرض خاصة M.

تبيّن شاشة نظام BMW Head-Up Display لعرض المعلومات بالألوان مع وظائف M الخاصة كافة المعلومات المهمة للرحلة والمتعلقة بمجال رؤية السائق، الأمر الذي يسمح له بالتركيز تماماً على القيادة. وتتضمن المعلومات التي تعرضها الشاشة معلومات عن السرعة الحالية ونصائح للملاحة ومعلومات عن الحدود القصوى للسرعة وإشارات منع التجاوز وقوائم الهاتف والترفيه إلى جانب المعلومات والتحذيرات الواردة من مختلف أنظمة مساعدة السائق. بمجرد الضغط على الزر، يتمكن السائق من التحويل إلى شاشة العرض M الخاصة ذات الطابع الرياضي. إلى جانب عداد السرعة الرقمي، يمكنها أن تعرض أيضاً السرعة المختارة، وعداد دوران المحرك متعدد الألوان إلى جانب مصابيح تغيير السرعة لتقدير أفضل وقت لتغيير السرعة.
تعرض الأيقونات الظاهرة على الزجاج الأمامي بدقة كبيرة وألوان فائقة الوضوح، حيث يظهر عرض الصور كما لو كانت على بعد 2.3 متر أمام السيارة. وبهذا يمكن ضمان عرض المعلومات وقراءتها بسرعة وراحة دون حدوث أي تشتت لانتباه السائق، بالإضافة إلى ميزة عرضها في موقع مثالي يتناسب مع مكان السائق. أما سطوع العرض فيتكيف تلقائياً مع ظروف الإضاءة الخارجية، فهناك شاشات مختلفة لليل والنهار، بينما يمكن أيضاً تعديل ارتفاع الشاشة. ويستطيع السائق أيضاً اختيار المعلومات التي يرغب بعرضها إلى جانب السرعة الحالية والتنبيهات الواردة من أنظمة مساعدة القيادة.

نظام الرؤية الشاملة.

يتضمن نظام الرؤية الشاملة انظمة الكاميرات للرؤية العلوية والجانبية والخلفية، حيث تمنحك الكاميرات الموجودة في المرايا الخارجية وكاميرا الرؤية الخلفية نظرة بانورامية شاملة لما يوجد حول السيارة على نطاق 270°. تتولى كاميرا الرؤية العلوية مهمة عرض المناطق الموجودة إلى جانب السيارة لتأمين عملية المناورة المناسبة. في حين تقوم كاميرا الرؤية الجانبية بمسح الأماكن ذات الرؤية الضعيفة مثل مخارج الطرق أو التقاطعات المربكة بشكل آمن. كما يحتوي النظام على كاميرات رقمية عدد 2 مثبتتين على الجانب الأمامي والأيمن للمقدمة تقومان بمهمة التقاط معلومات الحالة المرورية أمام السيارة. ومن خلال الرصد المبكر للحركة المرورية القادمة، يتمكن السائق من التصرف بالشكل المناسب. ويتم تعطيل عمل وظيفة الرؤية الجانبية تلقائياً عندما تصل السيارة إلى سرعة 15 كيلومتر في الساعة. عندها يتاح أمام السائق خيار تشغيل كاميرا الرؤية الخلفية أو العلوية أو الجانبية. ويتم تفعيل أنظمة الكاميرا عندما تصبح السيارة في وضع الرجوع إلى الخلف ومع الضغط على زر التحكم الديناميكي بالأداء PDC أو زر الرؤية الجانبية. تظهر الصورة عبر شاشة التحكم.

أضواء BMW الانتقائية.

بفضل أضواء BMW الانتقائية، تتحول القيادة ليلاً إلى متعة أكثر راحةً وأماناً. فهي تعمل على التزويد برؤية ممتازة في الظلام دون إبهار السائقين الآخرين على الطريق. يرصد نظام أضواء BMW الانتقائية المستخدمين الآخرين للطريق ويقوم باستثنائهم وعدم توجيه أضواء النور العالي عليهم بشكل انتقائي. يضمن نطاق الضوء العالي البالغ 400 متر الرصد المبكر للمخاطر والتوجيه المحسن على المسار.

نظام الملاحة PROFESSIONAL.

يمتاز نظام الملاحة Professional بتصميم أنيق ومجموعة رائعة من الخدمات: فهو يتيح الاستخدام السهل والمبسط لنظام الملاحة المدمج بشكل كامل في سيارة BMW، ويتضمن كلاً من مفتاح التحكم باللمس iDrive وشاشة التحكم. كما ويضمّ هذا النظام مجموعة التحكم دون استخدام الأيدي مع واجهة USB ووظيفة التحكم الصوتي وراديو BMW Professional مع مشغل أقراص DVD، إلى جانب ذاكرة سعتها 20 جيجابايت للملفات الصوتية وعناوين قواعد البيانات. كما يشتمل على مسارات بديلة قابلة للتشغيل عبر الإنترنت منها قاعدة بيانات موسيقية. فيما يتم تصنيف الاهتمامات الأكثر طلباً ضمن لائحة (POIs) مثل محطات الوقود والفنادق والمواقع المشابهة ويتم تصنيف كل منها برمز ضمن هذه اللائحة وفقاً لتكرار عملية البحث. وقد صممت شاشة ثابتة وملونة وعالية الدقة بقياس 10.2 بوصة مع وظيفة شاشة منفصلة لضمان تقديم أفضل إمكانيات القراءة والرؤية الواضحة. وتعمل الشاشة بشكل ذكي من خلال مفتاح iDrive للتحكم باللمس، فسطحها الحساس للمس يسمح للسائق بإدخال عناوين الوجهات بسهولة في نظام الملاحة باستخدام خط اليد. ويمكن بدلاً من ذلك تشغيل النظام عبر أزرار التحكم المباشرة من القائمة أو العلامات الوظيفية الثمانية أو من خلال وظيفة التحكم الصوتي. وبفضل الخريطة ثلاثية الأبعاد التي تستفيد من صور الأقمار الصناعية كخلفية للخريطة، مع عرض صور واقعية للمعالم المختارة، فإن الملاحة تتحول إلى تجربة بصرية مثيرة للاهتمام.

نظام المساعدة الصوتية الذكية.

يقوم نظام المساعدة الصوتية الذكية المزود بخاصية معالجة الكلام بتقديم الدعم الصوتي على أعلى المستويات. فهو قادر على فهم السياق الطبيعي للكلام بخلاف الأنظمة الأخرى القادرة على فهم عدد محدود من الأوامر. ولا يتضمن نظام المساعدة الصوتية مجالاً واسعاً من العبارات المتعلقة بالأشخاص أو الحالات فحسب بل إنه قادر على فهم مختلف التعابير اللغوية واللهجات والتعابير الخاصة. وبذلك فإنه يقدم خيارات رائعة ومذهلة أثناء تلقين الرسائل النصية أو رسائل البريد الإلكتروني. هذا ويوفر النظام مجموعة واسعة من الوظائف والفضل يعود إلى نظام التمييز الصوتي المتصل بمخدم نظام Connected Drive والذي يشكل محوراً رئيسياً في نظام المساعدة الصوتية الذكية. وتتيح هذه الوظيفة الحسابية إمكانية إجراء البحث غير المحدد عبر شبكة الإنترنت بسرعة وسهولة باستخدام اللغة الدارجة وتدعم بذلك نظام الملاحة. كما يمكن أيضاً إجراء بحث عن المطاعم المتوفرة في المنطقة من خلال طرح سؤال باللغة العادية مثلاً. وبالإضافة إلى ذلك كله، يمكن من خلال التحول إلى النظام السحابي إجراء المزيد من التحديثات المتكررة وهذا يضمن توفير كافة الابتكارات المستقبلية خلال أقصر وقت ممكن سواء للحصول على نظام جديد أو لإدخال تحسينات على لغة الحاسوب.