ابتكار وابداع. حتى أدق التفاصيل.

إدارة الطاقة في سيارة BMW الفئة الرابعة المكشوفة.

أداء لا يقارن يتجسّد على شكل قوة دفع مع أقصى مستويات الكفاءة – كما تبين سيارة BMW الفئة الرابعة المكشوفة أيضاً اتساع نطاق برنامج BMW EfficientDynamics من خلال مجموعة تزخر بالتقنيات. لمتعة القيادة في الهواء الطلق: ديناميكية لا تخطئها العين، وانبعاثات أقل.

Read more

نمط ECO PRO.

يساعد نمط ECO PRO السائقين على تخفيف استهلاك الوقود بنسبة 20 بالمائة وذلك بناءً على نمط قيادتهم، وذلك وفقاً لدراسة داخلية أجرتها BMW حول استهلاك الوقود. كما تتيح وظيفة السير دون استخدام دواسة البنزين (فقط مع توفر ناقل الحركة بنظام ستيبترونك)، ونظام Route-Ahead Assistant (فقط مع توفر نظام الملاحة Professional)، ونظام ECO PRO Route (فقط مع توفّر نظام الملاحة Professional) إمكانية توفير مزيد من الوقود.

  • وظيفة السير دون استخدام دواسة البنزين

    تنساب السيارة بفضل وظيفة "السير دون استخدام دواسة البنزين" (المتاحة فقط في ناقل الحركة الأوتوماتيكي) في الطرقات التي تقطعها بسرعة تصل إلى 160 كم/ساعة حالما يرفع السائق قدمه عن دواسة البنزين، ولا يقوم بالضغط على المكابح. وفي نمط Sport تستجيب السيارة بشكل مباشرة وتتيح المزيد من القيادة الرياضية.

  • نظام Route-Ahead Assistant

    وبإمكان نظام Route-Ahead Assistant بالاعتماد على بيانات نظام الملاحة أن يميِّز المنعطفات ومناطق الأبنية، وحدود السرعة ومخارج الطرقات السريعة، وأن يقدِّم للسائق تعليمات بخصوص تخفيف السرعة سلفاً.

  • نظام تحديد المسار ECO PRO Route

    كما أنَّ نظام تحديد المسار ECO PRO Route هو الآخر يساعد على ضمان استخدام الوقود بكفاءة. حيث يقترح السير في طريق مثالية من حيث الكفاءة والفاعلية، آخذاً بعين الاعتبار حجم الازدحام المروري ونمط القيادة الشخصية والظروف المحلية.

الآيروديناميكية.

التصميم الكلي للسيارة هو انعكاس لفلسفة برنامج BMW EfficientDynamics. فشكلها السلس يمنحها كل هذه الديناميكية، بينما يتجلى الواقي الأمامي كتصميم أخّاذ يُجسّد فلسفة برنامج BMW EfficientDynamics. تعمل قنوات الستارة الهوائية المدمجة على تمرير الهواء عبر منفذين عموديين للهواء مروراً بأقواس العجلات الأمامية، وينجم عن تسريع تدفّق الهواء نوعاً من "الستارة" على المنطقة الخارجية للعجلات، حيث تؤدي هذه التقنيات المبتكرة إلى الحد من التيارات ومقاومة الهواء، ما يؤدي بدوره إلى خفض كبير في استهلاك الوقود. ويبرز غطاء محامل السيارة المسطّح، والذي يحمي أيضا حجرة المحرك والمحور الخلفي، كواحد من التفاصيل الإضافية التي تُحسّن آيروديناميكية السيارة إلى حد بعيد. لا تعتبر عناصر التطعيمات الجديدة هذه بمثابة ميزات كبيرة فحسب من حيث الآيروديناميكية: بل تتجاوز ذلك أيضاً إلى تحسين عزل الصوت وتوفر حماية أكبر من الصدأ.

محرّكات BMW TWINPOWER TURBO التي تعمل بالبنزين.

محرّكات BMW TWINPOWER TURBO التي تعمل بالبنزين.

في المحركات التي تعمل بالبنزين، تجمع تقنية BMW TwinPower Turbo بين تقنيات الشاحن التربيني الخلَّاق مع نظام Valvetronic المزوَّد بتقنية VANOS المزدوجة ونظام الحقن ذو الدِّقة العالية. وبهذا فإن تقنية BMW TwinPower Turbo تقلل بشكل كبير من استهلاك الوقود في محركات البنزين، بينما تُعزز في نفس الوقت من مستويات الطاقة عبر نطاق واسع من سرعات المحرّك.

وظيفة التشغيل والتوقّف التلقائي.

تضمن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي Automatic Start/Stop استعمال الوقود فقط أثناء قيادة السيارة. فحينما تتوقف السيارة مؤقتاً، كالوقوف عند الإشارات الضوئية أو في حالة الإزدحامات المرورية، فإن الوظيفة تعمل على توفير الوقود من خلال إطفاء المحرّك بمجرد قيام السائق بكبح السيارة وإيقافها تماماً ورفع القدم عن القابض (ناقل السرعة اليدوي)، أو عندما كبح السيارة والتوقف تماماً (ناقل الحركة بنظام ستيبترونك). تظهر إشارة على شاشة المعلومات تبين أن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي نشطة حالياً. وبمجرد الضغط على القابض (ناقل الحركة اليدوي) أو رفع القدم عن المكابح (ناقل الحركة بنظام ستيبترونك)، فإن المحرّك يعاود العمل تلقائياً.
وتجدر الإشارة إلى أن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي لا تقلل أبداً من مستويات الراحة والسلامة، فهي تبقى غير نشطة طالما لم يصل المحرّك إلى درجة الحرارة المناسبة أو لم تبلغ المقصورة الداخلية درجة التبريد أو التدفئة المطلوبة، أو أن البطارية في مستوى شحن متدنٍ للغاية أو خلال تدوير عجلة القيادة. تقوم وحدة تحكم مركزية بإعادة تشغيل المحرّك عند الحاجة، حتى في حال توقف السيارة. على سبيل المثال، إذا بدأت السيارة بالتقدم إلى الأمام أو أخذت الرطوبة بالتكاثف على الزجاج الأمامي.
يمكن إطفاء وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي في أي وقت بلمسة زر.

توليد الطاقة من المكابح.

توليد الطاقة من المكابح.

في كل مرة يضغط فيها السائق على المكابح، يتم توليد طاقة حركية كامنة، وكانت تلك الطاقة تذهب هدراً حتى وقت قريب. تستفيد وظيفة توليد الطاقة من المكابح من تلك الإمكانات المهدورة، حيث تستخدم طاقة السير بسرعة ثابتة التي يتم توليدها عند استعمال المكابح أو رفع القدم عن دواسة الوقود، لتحول تلك الطاقة إلى كهرباء. تُوظّف تلك الطاقة الكهربائية في شحن بطارية السيارة، وبفضل هذا النظام الذكي لإدارة الطاقة في السيارة، لا يحتاج المبادل إلى العمل المستمر، ما يقلل الجهد المفروض على المولد. والنتيجة هي تقليل استهلاك الوقود وتحسين أداء الميزات المعهودة لتقنيات برنامج BMW EfficientDynamics.

نظام التوجيه الكهربائي.

نظام التوجيه الكهربائي.

إحساس أفضل بالتوجيه.

في كل مرَّة تحرِّك فيها عجلة القيادة يتم استهلاك مقدار من الطاقة. ولكن ما الداعي لاستهلاك الطاقة عندما لا تحرِّك عجلة القيادة؟ الحل عند نظام BMW للتوجيه الكهربائي الذي لا يتم تنشيطه إلَّا عند الحاجة.
خلافاً لأنظمة التوجيه الهدروليكية التقليدية، يستخدم هذا الحل من BMW الطاقة فقط عندما تقوم بتحريك عجلة القيادة فعلياً. أما عندما تكون عجلة القيادة ثابتة -على سبيل المثال عند قيادتك للسيارة بشكل مستقيم على الطرقات السريعة بسرعة عالية- فإن المحرِّك الكهربائي يبقى في حالة سكون.